ورشة عمل ” المواصفات المنهجية للبحث والباحث الجيدين” 4


13

عقد مركز برق للاستشارات والدراسات المستقبلية أول أمس الأحد الموافق 19 نوفمبر ورشة عمل تحت عنوان “المواصفات المنهجية للبحث والباحث الجيدين”، قدمها الأستاذ الدكتور يـوســف قــاسـمي -عميد كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية- جـامعــة قــالمة بالجــزائر، وذلك بمقر المركز في منطقة الفاتح.

إذ تناول الدكتور في البداية أهم المفاهيم الضرورية في علم المنهجية، كذلك التعريف بعلم المناهج والمحاور الأساسية لهذا العلم من المناهج الفلسفية الشمولية والمنطقية المشتركة والعلمية المشتركة والعلمية الجزئية. كذلك تطرق للعلاقة بين العلم والمعرفة؛ بتناول التعاريف الخاصة مع ذكر الأنواع الرئيسية التي يتناولها ويختص بها كل منهما. ثم أوضح الشروط والضوابط الخاصة لامتلاك المنهج العلمي كذلك شروط وخصائص البحث والباحث العلمي الجيدين. كما تناول المشكلة البحثية وتعريفها كذلك شروط ومعايير اختيارها. إلى أن اختتمت الورشة بشرح مفصل لكيفية إعداد البحث العلمي.

كان الدور الأكبر للحضور في نهاية البرنامج الزمني للورشة، والذي كان بادياً عليه الحاجة لنوع من التفصيل والتدقيق في آلية إعداد الأبحاث المنهجية، واكتملت الورشة بتساؤلات واستفسارات السادة الحضور التي عايشوها ومروا بها خلال حياتهم العلمية.


Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 thoughts on “ورشة عمل ” المواصفات المنهجية للبحث والباحث الجيدين”

  • Fateh haloui

    ان ربط موضوع الباحث الجيد بموضوع البحث الجيد ، و بتعابير شاملة افقد الورشة صفة الورشة العلمية او صفة المورش الجيد. فداءما الاكادميين الجزاءريين مفصولين تماما عن ما يجري ما افكار جديدة في مخابر البحوث العالمية او الخبراء العالميين. الى درجة ان الورشة هي اعادة استهلاك لافكار منهجية قديمة و تقديمها بطراءق قديمة كدلك.
    1- الورشة لم تطرح استخدام البرمجيات الاحصاءية الجديدة و البرمجيات التحليلية .
    2- الورشة لم تتكلم عن موضوع الخطا الكبير في كل البحوث بالجامعات الجزاءرية التي تغيب عنها مقاربة الهوة.
    3- الورشة لم تستخدم المقاربات الحديثة و كيفية تطبيقهافي العلوم الاجتماعية لانها لم تدخل الجزاءر اصلا.
    4- الورشة لم تخرج بمخطط تنفيدي بل خرجت بمقترحات مثلها مثل كل ملتفيات العالم الثالث وهو نفس الخطا المتراكم و المعاد .

  • ذوادية حمدون

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته؛
    جزاكم الله خيرا.
    أود أن أطلع على أسئلة الباحثين الحاضرين الورشة وعلى التوصيات.
    ربي يوفقكم دائما.